لماذا المخطط الجماعي ؟

               تعد مدينة طنجة من أعرق المدن العالمية، و هي من المدن الذائعة الصيت منذ تأسيسها من قبل الملك سوفاكس ابن الأميرة طنجيس حوالي سنة 1320 قبل الميلاد، و لذلك فهي دائما كانت محط أطماع من قبل العديد من الامبراطوريات ـ الفينيقيون ، الرومان ، الو ندال و البيزنطيون ـ إلى أن وصلها الفتح الاسلامي سنة 702 م، و تم الاعتماد عليها من

إقرأ المزيد
---------------------------------------------------------------

تصميم أهم مراحل تحضير المخطط الجماعي للتنمية الجماعية الحضرية لطنجة

               يتم إعداد المخطط الجماعي للتنمية لمدينة طنجة وفق مقاربة تشاركية و تشاورية تستدعي مساهمة كل الفاعلين من القطاعين العام والخاص والمجتمع المدني ومن كل الأطراف المعنية بازدهار وضمان مستقبل وإشعاع المدينة جهويا ووطنيا ودوليا. وتنجز أشغال المخطط الجم اعي للتنمية (2012-2016) طبقا لمقتضيات القانون ( 08 ـ 17) المغير و المتمم بموجبه القانون (00 ـ 78) المتعلق بالميثاق الجماعي ، حيث أن مادته (36) تنص على أن المجلس الجماعي يدرس و يصوت على مشروع مخطط جماعي للتنمية يعده رئيس المجلس الجماعي وفق منهج تشاركي يأخذ بعين الاعتبار على الخصوص مقاربة النوع، و تتضمن وثيقة المخطط الجماعي للتنمية لزوما العناصر التالية:

        تشخيصا يظهر الامكانيات الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية للجماعة

        الحاجيات ذات الأولوية المحددة بتشاور مع الساكنة و الإدارات و الفاعلين المعنيين

        الموارد و النفقات التقديرية المتعلقة بالسنوات الثلاث الأولى التي تم فيها العمل بالمخطط الجماعي للتنمية

               و لهذه الغاية تم استدعاء جميع الفاعلين المتواجدين على تراب الجماعة للمساهمة الفعالة في تشخيص أسس ومحاور التنمية الشمولية للنهضة المحلية وللمشاريع الإستراتيجية التنموية. لذا فهذه البوابة الالكترونية تعتبر دعوة متميزة للتواصل من أجل الانطلاقة التفاعلية لرسم معالم مخطط جماعي يضمن تنمية حقيقية لمدينة طنجة مدينة الجميع.

تصميم أهم مراحل تحضير المخطط الجماعي للتنمية الجماعية الحضرية لطنجة